اتحاد الشغل يرفض التدخلات الأجنبية في الشأن الداخلي التونسي ويعتبرها مساسا بالسيادة الوطنية

اتحاد الشغل يرفض التدخلات الأجنبية في الشأن الداخلي التونسي ويعتبرها مساسا بالسيادة الوطنية

عبر الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان له اليوم السبت، عن رفضه للتدخلات الاجنبية والتداول في الأوضاع الداخلية التونسية الصرفة تحت اي تعلة، معتبرا إياها مساسا بالسيادة الوطنية.
كما أكد الاتحاد ان الشأن التونسي شأن داخلي يحسم سلميا بين التونسيين، وان كل تدخل خارجي هو إضرار بمصالح تونس وتأجيج للصراع داخلها.
ودعا بعض الدول الغربية التي تمارس ضغوطات على تونس إلى مراجعة سياستها تجاه تونس ومراعاة علاقاتها العريقة بها والقائمة على الاحترام المتبادل واحترام إرادة الشعب، وإلى دعم تونس بتدقيق ديونها وإلغاء الفاسد منها ومراجعة جدولة ما تبقّى منها أو إعادة استثمارها.
وأدان مجددا “تحريض” بعض الأشخاص المرتبطين باللوبيات وببعض الأطراف السياسية ضد تونس بدعوى الديمقراطية، رافضا المساعي الى الاستقواء بالدول الأجنبية وداعيا الى التصدي الى دعوتهم الجهات الأجنبية الى الخوض في الشأن الداخلي لتونس.
وأشار البيان الى “تتالي التدخلات الأجنبية في الشأن الداخلي التونسي وتعددها عبر تصريحات مسؤولي بعض الدول أو من خلال تخصيص جلسة للكونغرس الأمريكي حول الوضع في تونس أو الاعداد لجلسة تصويت في البرلمان الأوروبي يوم 19 أكتوبر الجاري وذلك عبر شركات اللوبيينع وبشحن وتحريض من بعض المعارضين التونسيين للمسار الذي جاءت به الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها رئيس الجمهورية يوم 25 جويلية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *