نجيب الشابي : قرارات رئيس الجمهورية هي انقلاب على الشرعية والحل في انتخابات مبكرة

نجيب الشابي : قرارات رئيس الجمهورية هي انقلاب على الشرعية والحل في انتخابات مبكرة

قال رئيس حزب أمل أحمد نجيب الشابي، الاثنين 26 جويلية 2021، فيما يخص القرارات التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيّد ليلة أمس الأحد انها “انقلاب على الشرعية الدستورية”، مصرحًا: “ما حدث هو حكم الأمر الواقع في تناقض تام مع أحكام الدستور، وبالتالي هو خروج عن الشرعية الدستورية وانقلاب على المؤسسات الدستورية”، حسب تقديره.

وأفاد الشابي  في تصريح إذاعة شمس أف أم، أن رئيس الجمهورية أعلن نفسه حاكمًا مُطلقًا وأصبح هو رئيس السلطة التنفيذية وهو من يعين رئيس الحكومة والوزراء وهو رئيس النيابة العمومية، وجمد البرلمان ورفع الحصانة عن النواب.
وتابع الشابي القول: “لم أستغرب ما وقع، لكن فاجأني توقيته. ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نقبل الانقلاب على الديمقراطية أو على الشرعية”، مردفًا: “الحل بالنسبة لنا الدعوة إلى العودة إلى الشرعية الديمقراطية في أقرب وقت عن طريق انتخابات سابقة لأوانها حرة وشفافة”، وفق قوله.

وتابع  قائلًا إن “الشرعية تستمد من الصندوق وبالتالي أول ما يجب أن يحدث الآن هو أن يُستفتى الشعب التونسي في طبيعة النظام السياسي وفيمن يتولى إدارة الشأن العام أي أن ينتخب برلمانًا ورئيسًا للجمهورية جديدين”، حسب تعبيره. 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *