الهاشمي الوزير يقر ببطء عملية التلقيح ويدعو إلى إحداث مراكز جديدة للتلقيح في الولايات الكبرى

الهاشمي الوزير يقر ببطء عملية التلقيح ويدعو إلى إحداث مراكز جديدة للتلقيح في الولايات الكبرى

اقرّ عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كوفيد-19 الهاشمي الوزير، اليوم، بوجود نسق بطيء في عملية التلقيح التي انطلقت منذ 13 مارس الجاري، مقارنة بعدد المسجلين في منظومة التلقيح، مما يستوجب الترفيع في عدد مراكز التلقيح المتكونة حاليا من 25 مركزا، وفق رأيه.
وقال الوزير، في مؤتمر صحفي، مساء اليوم، عقب اجتماع اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا المستجد، بمقر رئاسة الحكومة، إنه يجب فتح مراكز تلقيح أخرى خاصة في الولايات الكبرى بالنظر إلى ارتفاع عدد المسجلين في منظومة التلقيح “إيفاكس”.
وأكد الوزير على ضرورة تفعيل الاستراتيجية الوطنية للتلقيح بكل جوانبها لاسيما وأنه وقع الاتفاق على تجهيز مركز للقاح في كل معتمدية، بهدف التسريع في حملة التلقيح.
وأضاف أن عدد المنتفعين باللقاح إلى حدود اليوم الجمعة 26 مارس الجاري قد بلغ نحو 7 آلاف منتفع وهو أكبر عدد على مستوى المنتفعين باللقاح في اليوم الرباع عشر من انطلاق الحملة.
وقد بلغ عدد المنتفعين بالجرعة الأولى من التطعيم في اليوم الثالث عشر من الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا 32.026 منتفعا من مهنيي الصحة وكبار السن البالغين 75 سنة فما فوق. علما أن عدد المسجلين على منظومة التلقيح “إيفاكس” قد تجاوز اليوم الجمعة، 700 ألف شخص.
وقد وصلت صباح أمس الخميس إلى تونس شحنة من 200 ألف جرعة من اللقاح الصيني “سينوفاك” في اطار هبة من الصين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *