رئيس الحكومة: يجب الإصغاء لصوت الشّباب الغاضب قبل فوات الآوان

رئيس الحكومة: يجب الإصغاء لصوت الشّباب الغاضب قبل فوات الآوان

شدد رئيس الحكومة هشام المشيشي في  افتتاح جلسة منح الثقة لـ11 وزيرا مقترحا في التحوير الوزاري الأخير بمجلس نواب الشعب الثلاثاء 26 جانفي 2021، على أن التحدّيات التي تواجهها البلاد اليوم حقيقيّة وعميقة، والصّعوبات على درجة من الخطورة أصبحت تهدّد ديمومة وكيان الدّولة.

وأضاف “لن يكون من الهيّن تجاوزها في ظرف وجيز. فنحن نعاني من أزمة هيكليّة تفاقمت على امتداد السنين وتشعّبت بدرجة معقّدة وتأخّرت فيها إرادة الإصلاح الحقيقية والمسؤولة لتفسح المجال أمام الخطاب الشعبوي الّذي يسعى أصحابه إلى تسويق الأوهام وتسجيل النقاط السياسوية وافتعال المعارك الزّائفة التي فصلها الدستور والتي لم تعد تعني لشعبنا ولا لشبابنا شيئا، شبابنا أصبح ينفر العمل السياسيّ والجمعيّاتي ووجد لنفسه تعبيرات بديلة، تدلّ على نفاذ صبره وعلى تأخّر تحقيق إنتظاراته المشروعة لا سيما في التشغيل والتنمية، تعبيرات آن الأوان لكي نفكّ شفراتها بكلّ تواضع وموضوعيّة  لنلبّي تطلعاته دون انتظار أو تأخير”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *